اخر الاخبار:
  • بلدية الشارقة تناقش سير عمل شركات الخرسانة مسبقة الصنع
  • لجنة تقييم وتصنيف المقاولين تعقد اجتماعها الأول وتحدد خطة سير عملها
  • "تفتيش المباني" تنجز 3578 معاملة خلال الربع الأول من العام الجاري
  • بلدية الشارقة تتبادل الخبرات مع الصين في مجالات مختلفة
  • تدشين محطة ضخ تُغني عن استخدام 80 صهريج يومياً
  • بلدية الشارقة تحذّر من خطورة المبيدات الحشرية دون ترخيص
  • بفوزه على فريق التنظيم الإيجاري بالخمسة
  • 5 حملات منظمة خلال العشر الأوائل من الشهر الفضيل
  • بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية
  • بلدية مدينة الشارقة توّزع المير الرمضاني على 150 أسرة

تمكين الوصول

تغيير حجم النص

استخدم الأزرار لتكبير حجم النص وتصغيره

خيارات الوصول

استخدم زر التبديل أدناه لتبديل التباين.

ألوان كاملة
عكس الألوان
الرمادي الألوان

تمكين الوصول إلى

العنوان الفرعي استمع إلى محتويات الصفحة بالنقر على زر القراءة

تعرف على المزيد

لمعرفة المزيد حول تمكين الوصول يرجى الاطلاع على

بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية

5/22/2019

بلدية مدينة الشارقة تُقيم خيمتين رمضانيتين لإفطار 1400 صائم

أقامت بلدية مدينة الشارقة خيمتين رمضانيتين لإفطار الصائمين خلال شهر رمضان المبارك، راعت خلالهما القرب من مناطق سكن الفئات المساندة العاملين في البلدية، وتوفير وجبات الإفطار لهم بشكل يومي بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية ما يعكس حجم التلاحم والتعاون والتسابق في عمل الخير والدور الكبير الذي تقوم به البلدية مع الجمعية في هذا المجال حيث تتواصل أعمال الخير بينهما بمختلف المجالات.

وأكد سعادة ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة أن البلدية أقامت خيمتين رمضانيتين مع قدوم شهر رمضان المبارك لإفطار 1400 صائم يومياً بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية، في أجواء تعكس فضل الشهر الكريم وأهمية فعل الخير، كما يأتي ذلك ضمن أنشطة ومبادرات البلدية خلال شهر رمضان، فضلاً عن تجسيدها لأسمى معاني الخير والكرم الإماراتي وتكريس هذا النهج من قبل مختلف المؤسسات والأفراد.

وأوضح الطريفي أن الخيم الرمضانية باتت سمة من سمات الشهر الفضيل تنتشر بجانب المساجد وتستقبل الصائمين بأطيب المأكولات والمشروبات، ما يعكس حجم التلاحم والتآخي والعطاء وتجمع الصائمين بمختلف جنسياتهم على موائد الرحمن في أجواء إيمانية تعكس القيم الإماراتية، كما أنها مجهزة بأحدث التجهيزات من أجهزة تكييف وفرش مريح وتوفير كل وسائل السلامة بداخلها، فيجتمع الصائمون على الموائد كأنهم عائلة واحدة على مدار شهر كامل في أجواء من الطمأنينة والسعادة.

وأشار مدير عام بلدية مدينة الشارقة إلى أنه من هذا المنطلق دأبت البلدية على توفير هذه الخيم كل عام وتخصيص مناطق سكن عمال البلدية بها لتوفير وجبات الإفطار لهم بما يعكس استراتيجيتها في إسعاد موظفيها وتوفير احيتاجاتهم لتحقيق الرضا الوظيفي.​