اخر الاخبار:
  • المجلس البلدي وبلدية مدينة الشارقة يفتتحان حديقة النوف 2 على مساحة 76 ألف متر مربع
  • بلدية الشارقة تبدأ حملة واسعة لرصد وإزالة المباني المهجورة
  • بلدية الشارقة تعقد اجتماعاً تنسيقياً مع قضاة لجان فض المنازعات الإيجارية وتناقش عدداً من المواضيع والخطط والأهداف
  • بلدية الشارقة تنظم زيارات تفتيشية وتوعوية مستمرة لرصد المركبات المهملة وتوعية أصحابها بالاهتمام بنظافتها
  • بلدية الشارقة تستقبل وفداً من منظمة الصحة العالمية ضمن توسيع نطاق المدن الصحية ليشمل ضاحية مويلح
  • بلدية الشارقة تبتكر قبّعات من مواد مستهلكة لتخفيف الحرارة والرطوبة عن موظفيها من الفئات المساندة
  • بلدية الشارقة تنظم حملة واسعة على المركبات والدراجات النارية التي تحمل لوحات إعلانية مشوهة للمظهر العام
  • بلدية الشارقة تطلق منصة رقمية ابتكارية لإدارة مهام الموظفين وفرق العمل واللجان
  • بلدية الشارقة ترفع معايير الأمان والسلامة على الشواطئ وتوفر 58 منقذاً
  • "بلدية الشارقة" تعزز التعاون مع "دائرة الإسكان" باتفاقية للربط الإلكتروني وتبادل المعلومات

تمكين الوصول

تغيير حجم النص

استخدم الأزرار لتكبير حجم النص وتصغيره

خيارات الوصول

استخدم زر التبديل أدناه لتبديل التباين.

ألوان كاملة
عكس الألوان
الرمادي الألوان

تمكين الوصول إلى

العنوان الفرعي استمع إلى محتويات الصفحة بالنقر على زر القراءة

تعرف على المزيد

لمعرفة المزيد حول تمكين الوصول يرجى الاطلاع على

بلدية مدينة الشارقة ... تطور دائم وإبداع متواصل

تعد بلدية الشارقة من بين أقدم البلديات التي أنشئت في دولة الإمارات ومنطقة الخليج ككل، إذ يرجع تاريخ إنشائها إلى عام 1927م، ولكن تاريخ ظهور البلدية بتنظيمها الحديث كجهاز متنوع الخدمات يعود إلى عام 1971م حين صدر أول قانون يحدد اختصاصاتها ويمنحها سلطات واسعة في الإشراف على المرافق المختلفة التي تعنى في الأساس بتقديم الخدمات العامة للمواطنين والمقيمين.

وشكل هذا القانون الانطلاقة التطويرية الشاملة للإمارة، إذ شهدت على إثره نهضة عمرانية وحضارية عززت من مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
​ كما تعتبر البلدية الدائرة التي تتشابك فيها ومن خلالها مصالح وخدمات المجتمع الحديث في إمارة الشارقة، فهي تقوم بتنفيذ العديد من المشاريع الخدمية في الإمارة سنويا بالإضافة إلى الدور الكبير لها في المجال الاقتصادي والاجتماعي والصحي والبيئي وغيرها من الخدمات الأخرى.

وقد مرت البلدية منذ تأسيسها وحتى وقتنا الحالي بمراحل متعددة، شهدت خلالها تطورا متناميا من حيث هيكلها الوظيفي ومقراته الرئيسة وموازناتها المالية واختصاصاتها وصولاً إلى هيكلها الحالي.