اخر الاخبار:
  • بلدية الشارقة تستقبل 3 آلاف أضحية خلال العيد وتضبط 36 قصاباً متجولاً
  • المسلخ المركزي يستعد لاستقبال 1000 ذبيحة يومياً
  • تصديق 131ألف عقد إيجار في بلدية الشارقة خلال 6 أشهر
  • بلدية الشارقة تحذر من اهمال المركبات مع بدء الاجازات السنوية
  • بلدية الشارقة تنظم 294 حملة لإزالة الأسواق العشوائية خلال 6 شهور
  • 55873 مكالمة استقبلها المركز خلال النصف الأول من العام الجاري
  • بلدية الشارقة تضبط مركبتين محملتين بمشروبات ومواد محظورة
  • بلدية مدينة الشارقة تدشن مسلخاً متنقلاً لذبح المواشي كخدمة تصل الجمهور إلى منازلهم
  • بلدية الشارقة: إزالة 67 عزبة عشوائية منذ مطلع العام الجاري
  • ضبط مركبة محملة بسجائر مهربة

تمكين الوصول

تغيير حجم النص

استخدم الأزرار لتكبير حجم النص وتصغيره

خيارات الوصول

استخدم زر التبديل أدناه لتبديل التباين.

ألوان كاملة
عكس الألوان
الرمادي الألوان

تمكين الوصول إلى

العنوان الفرعي استمع إلى محتويات الصفحة بالنقر على زر القراءة

تعرف على المزيد

لمعرفة المزيد حول تمكين الوصول يرجى الاطلاع على

الطريفي يكرّم إدارة المواقف العامة كأكثر الإدارات قراءة في بلدية الشارقة

5/8/2019

كرّم سعادة ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة إدارة المواقف العامة في البلدية كأكثر الإدارات تطبيقاً لمبادرة ساعة قراءة التي أطلقها سعادته لتكريس ثقافة القراءة وجعلها عادة يومية بين الموظفين من أجل تعزيز مهاراتهم الثقافية وإثراء معارفهم العلمية والحياتية بما يجعل للقراءة أهمية في حياتنا، وهو ما يعكس الدور الكبير الذي تقوم به البلدية وحرصها على إعطاء قيمة كبيرة لخا وحفظ مكانة الكتاب من خلال مكتبتها التي تضم مئات الكتب والزوايا الخاصة بها المنتشرة في أرجاء المبنى لتشجيع الموظفين على عليها.

وأكد الطريفي أن البلدية تسير على خطى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بالاهتمام بالقراءة والثقافة والعلم ولذا تزخر البلدية بالكتب التي تعتبر مرجعاً ثقافياً لجميع الموظفين، وقد كان لمبادرة ساعة قراءة الدور الكبير في تعزيز حب القراءة والاستطلاع وتخصيص جزءاً من وقتهم لها، ولذا حرصت البلدية على تكريم أكثر الإدارات تطبيقاً للمبادرة تزامناً مع تسلم الشارقة لقب العاصمة العالمية للكتاب باعتبارها مناسبة تاريخية عظيمة للإمارة ولدولة الإمارات العربية المتحدة.

من جانبه أكد علي أحمد أبو غازيين مدير إدارة المواقف العامة الحرص على توفير الوقت الكافي لإحياء عادة القراءة وإعطاء الكتاب أهميته ومكانته والتأكيد على دوره في تعزيز ثقافة الفرد وهو ما يساهم في تعزيز روح الابداع والابتكار لدى الموظفين من خلال اكتساب المعلومات الجديدة القيّمة التي يمكن أن تخدم سير العمل في ظل قراءتهم لكتب مختلفة بمواضيع متعددة، مشيراً إلى أن الإدارة وفّرت كل ما يحتاجه الموظف للقراءة والأجواء الهادئة والرفوف التي تزخر بالكتب المتنوعة، مشيداً بدور البلدية على هذه المبادرة.​