اخر الاخبار:
  • بلدية الشارقة تواصل حملاتها لإخلاء المخالفين
  • بلدية الشارقة تدشن أول حديقة مصغرة صديقة للبيئة
  • بلدية الشارقة تنفذ حملة لرصد مشوهات المظهر العام
  • تخفيض قيمة تصديق العقود السكنية إلى 2%
  • اتساقاً مع توجيهات حاكم الشارقة بالاهتمام بالزراعة وضمن مبادرة بلا ورق
  • بلدية الشارقة تنظم حملة لمكافحة البعوض بالتعاون مع مركز مكافحة الملاريا ونواقل الأمراض
  • بلدية الشارقة تُغلق 25 ساحة ترابية مشوّهة للمظهر الحضاري منذ بداية العام
  • بلدية الشارقة تبدأ الاستعداد لموسم الأمطار بتنظيف 11 ألف فتحة تصريف مياه
  • بلدية الشارقة تحتفي بيوم العلم وسط مشاعر من الفخر وتجدد الولاء والانتماء
  • Sharjah Municipality starts to evacuate violators from family only areas, starting from tomorrow

تمكين الوصول

تغيير حجم النص

استخدم الأزرار لتكبير حجم النص وتصغيره

خيارات الوصول

استخدم زر التبديل أدناه لتبديل التباين.

ألوان كاملة
عكس الألوان
الرمادي الألوان

تمكين الوصول إلى

العنوان الفرعي استمع إلى محتويات الصفحة بالنقر على زر القراءة

تعرف على المزيد

لمعرفة المزيد حول تمكين الوصول يرجى الاطلاع على

اتساقاً مع توجيهات حاكم الشارقة بالاهتمام بالزراعة وضمن مبادرة بلا ورق

11/15/2020

اتساقاً مع توجيهات حاكم الشارقة بالاهتمام بالزراعة وضمن مبادرة بلا ورق

بلدية الشارقة تطلق المرحلة الأولى لمشروع " لبلدية مستدامة" بزراعة 287 شتلة من أصل 834 مقابل الاستغناء عن 834 طابعة ورق

اتساقاً مع رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بالاهتمام بالزراعة ونشر المسطحات الخضراء، أطلقت بلدية مدينة الشارقة المرحلة الأولى من مشروع "لبلدية مستدامة" لزراعة 287 شتلة من أصل834 شتلة  في مشتل الفلاح، مقابل الاستغناء عن 834 طابعة ورق وماسحة ضوئية، استعداداً لتحولها لبلدية بلا ورق نهاية العام الجاري، حيث تأتي هذه المبادرة التي أطلقتها البلدية استمرارً لجهودها في المحافظة على البيئة ونشر الرقعة الخضراء في كافة مناطق مدينة الشارقة والاهتمام بالزراعة لما لها من أبعاد بيئة وجمالية تنعكس إيجاباً على جودة الحياة والبيئة في الإمارة الباسمة.

وشهد إطلاق المرحلة الأولى من المشروع في مشتل الفلاح كل من ثابت الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة ومساعدي المدير العام، ولفيف من المسؤولين في البلدية وممثلين عن وسائل الإعلام المحلية.

وفي هذا السياق أكد ثابت الطريفي أن البلدية تعتبر من أقدم البلديات والمؤسسات في الدولة منذ نشأتها في العام 1927، وبصدور قانون الإنشاء الرسمي في العام 1971 ثم قرار إنشاء الأرشيف بالبلدية في العام نفسه بدأ معه حفظ الوثائق بشكل يدوي ما شكل كماً كبيراً من المخزون الورقي والذي بدأ يقل تدريجياً مع دخول الحاسوب، ثم دخول نظام التراسل الإلكتروني في العام 2013 حيث ساهم بدوره في تخفيض نسبة استهلاك الورق، وتزامناً مع التحول الرقمي وضمن مشروع سابق الذي تتبناه البلدية لتحويل جميع خدماتها إلى رقمية، أطلق مكتب مدير عام البلدية مبادرة بلا ورق لتصبح البلدية خالية من الورق مع حلول العام الجديد 2021.

وأشار الطريفي إلى أن مبادرة بلا ورق تهدف إلى الاستغناء الكامل عن الورق في كل معاملات البلدية سواء الداخلية أو الخاصة بالمتعاملين، واستمراراً لجهودها في الحفاظ على البيئة فقد بدأت البلدية بتنفيذ مبادرة تحت شعار " لبلدية مستدامة"، بهدف تخضير مساحات زراعية لتعويض قطع الأشجار في العالم بهدف صناعة الورق، وستقوم البلدية بتوفير الشتلات من المشاتل التابعة لها وفق مواصفات تشمل مناسبة البيئة المحلية وتستهلك كميات قليلة من المياه وأقل جهد في عمليات العناية والتقليم، مشيراً إلى أن هذا المشروع سيستمر حتى زراعة آخر شتلة مقابلة آخر طابعة يتم سحبها.

ونوّه مدير عام بلدية مدينة الشارقة إلى أن هذا المشروع يساهم في دعم الأجندة الوطنية لتوفير بيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة، كما يساهم في تحسين مؤشر جودة الهواء ومؤشر الخدمات الذكية والرقمية، وزيادة الرقعة الخضراء في الإمارة وإيقاف استهلاك الورق وإيجاد حلول بديلة لتقديم الخدمات بصورة ذكية.