اخر الاخبار:
  • بلدية الشارقة تشهد إطلاق النسخة الجديدة من نموذج الجودة والتميز " EFQM" بفنلندا
  • بلدية الشارقة تطلع على استكمال أعمال إزالة العزب المخالفة
  • "بلدية الشارقة" تقلل استهلاك الكهرباء بإضاءة مبناها بمصابيح موّفرة للطاقة
  • بلدية الشارقة تجدد الولاء والانتماء وتحتفل بيوم العلم
  • بلدية الشارقة توفر خدمات العقود الإيجارية بلا ورق
  • بلدية الشارقة تدشن خدمة ذكية لسحب مياه الصرف الصحي بالمناطق التي لا تتوفر بها شبكات
  • بلدية الشارقة تستضيف خولة الملا في جلسة حوارية
  • Sharjah Municipality launches digital services during its participation in GITEX 2019
  • بلدية الشارقة تطلق خدمات رقمية خلال مشاركتها بجناح حكومة الشارقة بجيتكس 2019
  • بلدية الشارقة تنظم حملات مستمرة لإزالة لوحات الاعلانات العشوائية

تمكين الوصول

تغيير حجم النص

استخدم الأزرار لتكبير حجم النص وتصغيره

خيارات الوصول

استخدم زر التبديل أدناه لتبديل التباين.

ألوان كاملة
عكس الألوان
الرمادي الألوان

تمكين الوصول إلى

العنوان الفرعي استمع إلى محتويات الصفحة بالنقر على زر القراءة

تعرف على المزيد

لمعرفة المزيد حول تمكين الوصول يرجى الاطلاع على

بلدية الشارقة تدشن خدمة ذكية لسحب مياه الصرف الصحي بالمناطق التي لا تتوفر بها شبكات

10/16/2019

​افتتحت بلدية مدينة الشارقة في المنطقة الصناعية الخامسة مبنى قسم خدمات سحب مياه الصرف الصحي وفق أرقى وأفضل المعايير، وفي إطار حرص البلدية على توفير مباني لمختلف إداراتها بطابع عصري وحديث وتقديم خدماتها لأكبر شريحة من المتعاملين وبكل سهولة ويسر، كما دشنت البلدية في ذات الوقت خدمة الصهاريج الاستثمارية " ساحب " لسحب مياه الصرف الصحي والتي تعتبر إحدى الخدمات الذكية التي تقدمها البلدية للمتعاملين.
وحضر حفل الافتتاح سعادة ثابت سالم الطريفي مدير عام بلدية مدينة الشارقة وسعادة مساعدي المدير العام وعدد من مدراء الإدارات والموظفين.
وأكد سعادة ثابت سالم الطريفي أن بلدية مدينة الشارقة تعمل بشكل مستمر على تحديث مبانيها وفق أرقى المعايير لتقديم خدمات ذات جودة عالية وتوفير بيئة عمل مثالية للموظفين لتكون حافزاً لهم على الإبداع والابتكار، كما تعمل البلدية بجهد كبير لتوفير جميع خدماتها بصورة ذكية وفي هذا السياق تم تدشين خدمة ساحب التي تهدف إلى توفير خدمة سحب مياه الصرف الصحي للمباني السكنية و التجارية في المناطق التي لا تتوفر بها شبكة الصرف الصحي، وتم إختيار منطقة مويلح كمرحلة أولى لتقديم الخدمة عن طريق نظام إلكتروني شامل دون تدخل بشري.
وأشار الطريفي إلى أن المشروع يحقق العديد من الفوائد الإيجابية للبلدية كمواكبة أحدث وسائل التكنولوجيا في تقديم الخدمات وتقديم خدمات مميزة للجمهور وتوسعة نطاق الخدمة لتشمل المناطق التجارية والصناعية وعمل تواز في سوق العمل في ظل وجود الشركات الخاصة، وتقديم خدمة مضمونة للمتعاملين.
من جانبه أوضح سعادة المهندس حسن التفاق مساعد المدير العام لقطاع الزراعة والبيئة أن الخدمة تتم من خلال قيام النظام الإلكتروني بتحويل الطلب بشكل ذكي إلى إحدى صهاريج شفط مياه الصرف الصحي الشاغرة، ويصل لسائق الصهريج إشعار بالخدمات الواجب تنفيذها مع الموقع الجغرافي لطالب الخدمة، ثم يقوم بالموافقة على الخدمة و الذهاب لموقع تقديمها عن طريق نظام تحديد الموقع الجغرافي، وخلال رحلة السائق إلى الموقع يتم إخطار العميل بقدوم الصهريج 3 مرات من خلال رسائل نصية بـ3 لغات مختلفة، كما يتم تقديم الخدمة للعميل مع قيام الأنظمة الإلكترونية المزود بها الصهريج بأخذ التوثيقات اللازمة من صور و تواقيع لضمان تقديم الخدمة على أكمل وجه، وبعد الإنتهاء من تقديم الخدمة يتبع السائق الطريق المحدد إلى محطة التفريع لتفريغ حمولة مياه الصرف الصحي و البدء بتقديم الخدمة التالية.
وأكد التفاق أن هناك مجموعة من التقنيات التي تم استخدمها في المشروع منها حساس لقياس مستوى المياه في المركبات ونظام إدارة الأسطول الآلي ونظام الملاحة الجغرافي و4 كاميرات ذات رؤية نهارية وليلية ونظام مراقبة أداء السائقين.