اخر الاخبار:
  • بلدية الشارقة تدشن منضدة لإنجاز معاملات كبار السن وذوي الإعاقة في مكان واحد
  • بلدية الشارقة تطلع على أفضل التجارب الهندسية لمعهد الخرسانة الأمريكي
  • بلدية الشارقة تنتهي من التعامل مع آثار حالة الطقس التي شهدتها الدولة
  • بلدية الشارقة تناقش سير عمل شركات الخرسانة مسبقة الصنع
  • لجنة تقييم وتصنيف المقاولين تعقد اجتماعها الأول وتحدد خطة سير عملها
  • "تفتيش المباني" تنجز 3578 معاملة خلال الربع الأول من العام الجاري
  • بلدية الشارقة تتبادل الخبرات مع الصين في مجالات مختلفة
  • تدشين محطة ضخ تُغني عن استخدام 80 صهريج يومياً
  • بلدية الشارقة تحذّر من خطورة المبيدات الحشرية دون ترخيص
  • بفوزه على فريق التنظيم الإيجاري بالخمسة

تمكين الوصول

تغيير حجم النص

استخدم الأزرار لتكبير حجم النص وتصغيره

خيارات الوصول

استخدم زر التبديل أدناه لتبديل التباين.

ألوان كاملة
عكس الألوان
الرمادي الألوان

تمكين الوصول إلى

العنوان الفرعي استمع إلى محتويات الصفحة بالنقر على زر القراءة

تعرف على المزيد

لمعرفة المزيد حول تمكين الوصول يرجى الاطلاع على

إضافة 2700 موقف خاضع للرسوم في مدينة الشارقة العام الماضي

4/8/2019

أكد سعادة خالد بن فلاح السويدي مساعد المدير العام لقطاع خدمة المتعاملين في بلدية مدينة الشارقة الحرص على توفير المواقف وإتاحتها للجمهور في جميع الأوقات ومنع سوء استغلالها من قبل البعض، ولذا فإن إخضاعها للرسوم يحد من هذه الممارسات ويجعل العملية منظمة بشكل كبير، وعليه فقد بلغ عدد المناطق الخاضعة للرسوم في مدينة الشارقة 35 منطقة تحتوي على 33172 موقف خاضع للرسوم  وقد تم تزويد هذه المناطق بلوحات ارشادية توضح أنها خاضعة للرسوم  ومواعيد العمل للفت انتباه الجمهور أن المواقف ليست مجانية وبالتالي عدم التعرض لأية تجاوزات.

 

وأشار السويدي إلى أن إخضاع المواقف المتاحة للرسوم يعتبر الحل الأمثل الذي يسهم في توفيرها بصورة مستمرة واخراج المركبات التي لا تتبع المنطقة والتي تستغل مجانية المواقف والوقوف لفترات طويلة، كما أن البلدية وبالتنسيق مع الدوائر ذات العلاقة تشجع في استثمار الأراضي الفضاء وتحويلها إلى مواقف استثمارية تسهم في زيادة عدد المواقف في المنطقة.

وأوضح أن رسوم المواقف في مدينة الشارقة تعتبر مناسبة إذا ما أخذنا في الحسبان وجود ثلاث فئات وهي تشكل المحور الأساسي لعملية اخضاع المنطقة للرسوم وهم (سكان المنطقة – أصحاب المحال التجارية في المنطقة – مرتادي المنطقة) وقد تم وضع الرسوم لتناسب هذه الفئات وتوفير حلول ووسائل دفع تناسب كل فئة، مثل الاشتراكات السنوية بمبلغ 2300 درهم سنوياً لمدينة الشارقة كاملة بما يعادل 191 درهم شهرياً، خاصة إذا ما تم مقارنتها برسم حجز موقف في الساحات الاستثمارية بمبلغ (300 أو 400 درهم شهرياً)، كذلك تم توفير وسيلة الدفع عبر الرسائل النصية ويتمكن من خلالها للمتعامل سداد الرسوم عن المدة الفعلية التي تم استغلال الموقف فيها، أو الدفع عبر أجهزة استيفاء رسوم المواقف سواءً عن طريق العملة المعدنية أو البطاقات المدفوعة مقدماً.

من جانبه أكد علي أحمد أبوغازيين مدير إدارة المواقف العامة في بلدية مدينة الشارقة أن البلدية وإدارة المواقف العامة سباقة و داعمة لجميع الجهات حيث توجد خصومات على الاشتراكات الموسمية 20% لطلبة الجامعات في مدينة الشارقة والموظفين من الدوائر الحكومية المحلية والاتحادية في مدينة الشارقة و لحماة الوطن والمتقاعدين ومستلمين من دعم من وزارة الشؤون الاجتماعية.

وفيما يخص توافر مواقف خاصة بالنساء أشار أبو غازيين إلى أن البلدية نفذت مبادرة بهذا الخصوص بالتنسيق مع بعض المراكز التجارية والجمعيات التعاونية تم من خلالها توفير مواقف خاصة للنساء فقط، بصورة تهدف من خلالها البلدية إلى توفير الراحة للنساء باعتبار أن المرأة هي نصف المجتمع وعلى عاتقها مسؤوليات كبيرة وتحتاج إلى التوجه من أجل التسوق للقيام بواجباتها تجاه العائلة ولهذا حرصت البلدية على توفير مواقف بصورة دائمة لها.

وخلال العام الماضي حققت الإدارة العديد من الإنجازات  كإضافة 2700 موقف خاضع للرسوم في مناطق متفرقه بعد أن تم تحويلها من مواقف ترابية إلى مواقف نظامية، كما ستقوم الإدارة خلال العام الحالي بإضافة 5000 موقف خاضعة للرسوم في مناطق متفرقه من المدينة من أبرزها منطقة النهدة التجارية الأمر الذي من شأنه توفير أكبر قدر من المواقف في المدينة وتحسين المظهر الجمالي لها كما سيساهم ذلك في القضاء على سوء استخدامها كما سيتم تطوير أجهزة المواقف عبر استخدام أجهزة ذكية بإمكانها التعامل مع أرقام المركبات الأمر الذي سيسهم في خفض عدد المخالفات الناتجة عن عدم وضع التذاكر بالشكل الصحيح، وستقوم الإدارة بتوفير محفظة الكترونية كوسيلة إضافية لسداد الرسوم الأمر الذي سيسهم في تسهيل عملية الحصول على تذكرة المواقف.​